الاحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب تحذر من مخطط خطير يستهدف المحافظة بعد انتحال شخصيات لصفات قيادية بحزب المؤتمر الشعبي العام (بيان)

26-06-2024 17:08:57
more


الاربعاء 26 يونيو 2024

دانت قيادة الاحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مأرب قيام بعض الاشخاص بانتخال صفات قيادية في فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة ومديرية حريب وفتح مقرات لها مخالفة لكافة الانظمة والقوانين واللوائح المنظمة للعمل الحزبي.

وقالت الأحزاب السياسية في محافظة مأرب في بيان صدر عنها اليوم، إن هذا العمل المشين تكشف عن مخطط خطير يستهدف المحافظة والحياة السياسية فيها ووحدة صفها وتفكيك جبهتها الداخلية لصالح مشروع العدو مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران، التي تتربص شرا بالمحافظة التي وقفت سدا منيعا ضد مشروعه وتحطمت على صخرة صمودها ووحدة صفها كل احلامها ومشاريعها.

فيما يلي نص البيان:

"بيان عن الاحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة مأرب"

نحن قيادة الاحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة مأرب الموقعين ادنى هذا البيان، ندين باشد العبارات قيام بعض الاشخاص بانتخال صفات قيادية في فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة ومديرية حريب وفتح مقرات لها مخالفة لكافة الانظمة والقوانين واللوائح المنظمة للعمل الحزبي، ويكشف عن مخطط خطير يستهدف المحافظة والحياة السياسية فيها ووحدة صفها وتفكيك جبهتها الداخلية لصالح مشروع العدو مليشيا الحوثي الارهابية التابعة لايران، التي تتربص شرا بالمحافظة التي وقفت سدا منيعا ضد مشروعه وتحطمت على صخرة صمودها ووحدة صفها كل احلامها ومشاريعها، وعليه فإننا نؤكد في هذا البيان على الاتي:-

- ان هذا العمل المشين والمجرم يكشف عن مخطط جديد لاختراق الصف الوطني في المحافظة من احزاب ومجتمع لتفكيك تماسكه بدءا بتفكيك وتشظية فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة الذي يعتبر من اكبر فروع الاحزاب ثقلا، انتقاما لموقفة السباق والمشرف ضد مليشيا الحوثي الارهابية ورفضه مشروعها ووقوفه مع الشرعية والجمهورية والثورة والاحزاب السياسية في المحافظة للدفاع عن الوطن والهوية اليمنية والمحافظة وقدم الى جانب الاحزاب والقوى اليمنية الحية قوافل من الشهداء في جبهات العزة والشرف الى جانب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

- نؤكد ان الاشخاص الذين قاموا بانتحال صفات قيادية في المؤتمر بالمحافظة ومديرية حريب لهم تاريخ معروف في وقوفهم الى جانب مليشيا الحوثي الارهابية ضد الوطن وقتال ابناء المحافظة ومساندة المليشيا الارهابية لاحتلالها حتى وقت قريب، ورغم ظن الجميع عقب احداث 4 ديسمبر 2018م انهم استوعبوا درس الخيانة وعاقبة التحالف مع مليشيا الحوثي الارهابية، بعد ان قتلت وشردت منهم القيادات من رئيس الزعيم المؤسس وامينه العام وقيادات الصفوف الاول والثاني والثالث، وعادوا الى حضن الوطن والشرعية الدستورية وفهموا خطر مشروع مليشيا الحوثي الارهابية، لنتفاجأ الان بتنفيذ خطوات تهدف الى تفكيك وحدة المؤتمر بمحافظة مأرب وهو مشروع يستهدف كافة الاحزاب السياسية والنسيج المجتمعي ضمن مخطط كبير لمليشيا الحوثي الارهابية لاسقاط المحافظة بالفوضى ليسهل عليها التهامها بعد ان فشلت كل محاولاتها لاحداث فتنة فيها عبر العديد من الوسائل والاساليب والخلايا.

- نؤكد ان القيادة الشرعية لحزب المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة هي القيادة المنتخبة بالمحافظة برئاسة الشيخ عبدالواحد القبلي نمران والقيادات المنتخبة في مديرية حريب ولا شرعية للاشخاص الذين ينتحلون صفات قيادية.. وندعم ونساند القيادة الشرعية في اتخاذ كافة الخطوات التي تضمن الدفاع عن حقها ووحدتها، كون ما قام به هؤلاء الاشخاص يعتبر جرما قانونيا من الجرائم الجسيمة.

- ندعو السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بعضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة ورئاسة هيئة الاركان العامة وقيادات قوات العمالقة ولواء سبأ في مديرية حريب والاجهزة الامنية بملاحقة الاشخاص الذين ينتحلون صفة قيادات المؤتمر وتقديمهم للعدالة وسرعة اغلاق المقرات التي قاموا بفتحها حماية لكيان الاحزاب ووحدة الصف والجبهة الداخلية واخمادا لفتنة يراد اشعالها في المحافظة لخلخلة الصف الوطني الواحد والنسيج المجتمعي.

- نحذر من استمرار نشاط هؤلاء الاشخاص واستمرار مقراتهم في تدفق الاموال المشبوهة وتنفيذ مخططات التجنيد للخلايا لارباك الامن واشعال الفتن المختلفة بين القبائل والمواطنين الى جانب جمع المعلومات الاستخبارية لصالح العدو كون ماضيهم مشهود بارتباطهم بمليشيا الحوثي الارهابية، وكون المقرات التي يفتتحونها تابعة للقيادات الخاضعة لمليشيا الحوثي الارهابية بصنعاء.

صادر في محافظة مأرب بتاريخ 25/ 6 / 2024م
الموقعون:
المؤتمر الشعبي العام
التجمع اليمني للإصلاح
الحزب الاشتراكي اليمني
اتحاد الرشاد اليمني
حزب البعث القومي الاشتراكي

اخر الاخبار

©الاكثر قراءة